إعلان

موضوع للنقاش

نافذة نفتحها للقراء لتقديم أفكار للنقاش، نأخذ في كل مرة إحداها و نطلب منهم المشاركة بأفكارهم حول موضوعها

تفاصيل إحدى أكبر فضائح الفساد في بلد الفوضى الأول

إعلان

تابعونا على

المتواجدون حاليا

حاليا يتواجد 2 زوار  على الموقع

لا للفصل التعسفي لماموني



خمسون عاما من الاستقلال! / سيدي علي بلعمش

الثلاثاء, 03 أغسطس 2010 00:49

"ثمة خدمات كبيرة إلى الحد الذي لا يمكن الرد عليها بغير نكران الجميل"
أحلام مستغانمي

لقد كان الاستقلال في موريتانيا استحقاقا عظيما دفع شعبنا ثمنه غاليا بكل عناد و كبرياء،
حتى لو كان المستعمر استطاع أن يفرض تحاشي تسليم الجائزة لمن كانوا يستحقونها بنضالهم الباسل و وفائهم الأسطوري لهذا البلد العزيز.
إن من لم يدفعوا أي ثمن هم من يقولون اليوم أننا حصلنا على الاستقلال هبة .. و من المؤسف حقا اليوم أن من صنعوا التاريخ ليسوا من كتبوه :

لم يعرف التاريخ الإسلامي العظيم بعد خالد بن الوليد (رضي الله عنه) رجلا بإيمان و زهد و وفاء و شجاعة و حنكة المجاهد العظيم يوسف بن تاشفين ، المولود على هذه التلال القصية التي قدمت للتاريخ أفواجا من العظماء من أمثال ولد اتلاميد و آب ولد اخطور و محمد ولد الطلبة اليعقوبي و ولد محمدي .. و شلالا من الشهداء الأبرار و الزعامات العسكرية الأسطورية: بكار ولد اسويد أحمد ، سيد أحمد ولد أحمد ولد عيده ، الشيخ ماء العينين، سيدي ولد مولاي الزين و غيرهم من قادة و أبطال المقاومة الموريتانية الباسلة التي قتلت كابولاني (فاتح الجزائر و سوريا و المسؤول الأول و المنظرالأول لسياسة فرنسا ما بعد البحار)
لكن المؤسف أن من صنعوا التاريخ ليسوا من كتبوه.
أليس من المخجل حقا أن لا توجد اليوم مدرسة أو ثانوية أو قاعة في معهد أو جامعة في موريتانيا تحمل اسم (مجرد اسم) أحد علمائنا الأجلاء ؟
أليس من العار المخزي اليوم  يا أبناء موريتانيا أن يستشهد المجاهد العظيم بكار ولد اسويد أحمد (على مشارف المائة عام)  و هو يتصدى وحيدا لجيش من أربع كتائب تشكل خصيصا للغدر به و نضن عليه بإطلاق اسمه على شارع من عاصمة تأسست على شارعي ديغول و بومبيدو ؟
فبماذا نتغنى اليوم و نحن نحتفي باليوبيل الذهبي لعيد استقلالنا الوطني المجيد؟
أبأمجاد مقاومة نضن عليها ـ بقرار فرنسي ـ بأي قدر من تكريم ؟
أم بأمجاد عمالة كرمتها فرنسا بالتحكم في رقابنا و كرمت نفسها بحفر أسماء أحفادها على أوراق مائة عام قادمة من نصيبنا من التاريخ؟
من ذا يستطيع ـ مهما كانت مهاراته البلاغية و قدرته على النكران ـ أن يتكلم عن استقلال موريتانيا من دون أن يقف صاغرا أمام  جبل شموخ و جسارة أحمدو ولد حرمة ولد ببانا؟
إن كل من مروا من هنا و ذهبوا بالعار، هم وحدهم من لم يحسنوا أي حساب .. و لم يفهموا أي معنى للمجد و لا أي معنى للخلود.
هذا بكل بساطة هو ما نتمنى أن نقرأه من خلال هذه الاحتفالية العظيمة.
فماذا يصنع اليوم المجاهد العظيم أحمدو ولد حرمة ولد ببانا الذي لم يفكر يوما في تكريم نفسه بغير الوفاء لدينه و وطنه ، بإطلاق اسمه على مطار أو جامعة نواكشوط؟
لكن كيف يتصالح الإنسان الموريتاني مع ذاته و هو يدوس أمجاده تحت قدميه؟
كيف نربي أطفالنا على حب الوطن و ندعوهم للدفاع عنه و نحن نحجز أهم شو ارع عاصمتنا لديغول و بومبيدو و نضن على أحمدو ولد حرمة و بكار ولد اسويد أحمد و سيد أحمد ولد أحمد ولد عيده بركن قضي من شارع في حي شعبي؟
هل تكون احتفالية خمسين عاما على استقلال موريتانيا مناسبة لرد الاعتبار لمن ضحوا من أجل هذا الوطن بأموالهم و أنفسهم  أو استمرارا  لتكريس الواقع المرير الذي نبصم فيه بالعشر على نذالتنا إكراما لمن أراقوا دماءنا و أذلوا شعبنا و استباحوا خيرات بلادنا؟
لا أدري ماذا يعتمل اليوم في أروقة اللجان المشرفة على هذا الحدث العظيم الذي ينتظره كل موريتاني بتلهف، لكن أرجو أن لا تكون قناعتهم أن يحاولوا معنا (مرة أخرى) أن نبصم على نذالتنا، لأننا لن نبصم :
لا ، لا ، لا يمكن أن يكون الاستقلال مناسبة للبكاء على المستعمر و لا أخرى للإشادة بمآثر من لم يفعلوا سوى تنفيذ سياساته في شبه غيابه.

عدد القراء:1636

التعليقات 

1-- عارفك -- الثلاثاء, 03 أغسطس 2010
يا ابن الا عمش كيف بك ان تذكر ببعض المجاهدين الا بطال وتتناسي البعض هل هو جهل ام رجعت الي عادتك القديمة وكيف ببلد بعض اهله يحملون كل هذا الحقد والتدليس ويسعون لقلب الحقائق بالاباطيل الم يكن ابن عمك هذا المذكور عميل للمخابرات المغربية كما كان يسغي من اخل الدولة العلوية , مع العلم ان هذا هم تعليقي السابع اليوم ولن تنشره ايضا .
 
2-- brahim ould elkoriy -- الثلاثاء, 03 أغسطس 2010
bien dit cher frere
 
3-- محم -- الثلاثاء, 03 أغسطس 2010
بكار نعم اما بابانا فلا ولست ادري كيف جمعت بين الاثنين انها القبيلية بكل تجلياتها كما عهدناكم وياللعجب من يساري قبلي
 
4-- قارئ في سفر المقاومة -- الثلاثاء, 03 أغسطس 2010
شكرا لك على كلمة الحق ومضة الانارة في عقول أبناء الوطن الذين تنطلي على بعضهم الكذبة الكبيرة التى يراد أن نمجد الاستقلال دون أن ندرس ونعرف عن المقاومة ورموزها ورجالها لقد سرقوا جهدهم ونضالهم ولكن بفضلكم وكل الأحرار يسترد ويعرض ويظهر زيف الترجمانية والأدلاء الأذلاء صغار إداريي سانت لويس العمء
شكرا لك وألف رحمة على روح رجال المقاومة
 
5-- أحمد -- الثلاثاء, 03 أغسطس 2010
أحسنت
 
6-- ولد انواذيبو -- الأربعاء, 04 أغسطس 2010
معك حق يجب تقدير كل الموريتانيين الابطال فى نظرك انت و البحث لهم عن حجج دامغة لخيانتهم للوطن وتسمية كل الشوارع فى الدولة باسمائهم فمثلا ولد ببانة صاحب التمرد الذى وقع فى النعمة ابان الاستقلال والدى ولد سيدى باب رئيس البرلمات المغربى و احمد سالم ولد سيدى و عبد القادر وانيغ اصحاب 16 مارس الشهير و كل الخونة فى نظر الامة الموريتانية يجب نخليدهم دون ان انسى معلمك و ملهمك سميدع الذى اقتيل فى سينغال ... اخى العزيز ان هذا التعليق هو ثانى تعليق لى لهذا المقال الركيك فان كنت تؤمن بحرية القلم و لا اظن فانشره مع تحيات رفيق الدرب فى الحراسات
 
7-- محب لرموز المقاومة -- الأربعاء, 04 أغسطس 2010
والله ماقلت الا الحقيقة التاريخية التي سعي الدداهيون حجبها عن ذاكرتنا الوطنية. لكي يخفوا عمالتهم للاستعمار الكفري..طبعا احمدو ولد حرمة ولد ببان اسم جلل شهد له المستعمر كابرييل فرال في كتابه طبول الرمال با نه ذلك الرجل المومن الذي كان يحمل مشروع امة مسلمة تري ان من واجبها الديني معاداة النصراني المحتل..ويقول المستعمر فرال في كتابه المذكور الذي انصح الموريتانيين بقرائته لمعرفة من هو احمدو ولد حرمة وكيف انه يشرف الذاكرة الوطنية بشهامته وجهاده السياسي والغسكري ضد المحتل الفرنسي يقول فرال ان ولد حرمة كان لديه ايمانا لا يتزعزع با نه ماخلق الا ليؤدي مهمة الاهية والمتمثلة في كفاح المستعمر الكافر حسب قول فرال..حتي يرحل...وهو ماقام به ولد حرمة بشهادة الجميع حيث ظل يقاوم الاحتلال الفرنسي الي ان خرج اخر جندي فرنسي سنة 1965 من الاراضي الموريتانية.. فهنيئا له رحمه الله وجزاه عن تضحياته من اجل الوطن والدين في وقت كان فيه اخرون ياكلون من موائد الكفرة المحتلين
 
8-- محب لرموز المقاومة -- الأربعاء, 04 أغسطس 2010
ارتبط ظهور الحركة الموريتانية بأول تظاهرة عرفتها البلاد مع بروز الزعيم أحمدو ولد حرمه ولد ببانه (ت1979) الذي استطاع هزيمة المرشح الفرنسي إيفون رازاك المدعوم من الإدارة الاستعمارية الفرنسية والمجموعات المحلية وذلك في أول انتخابات جرت في 10 نوفمبر 1946 وأصبح نائبا عن موريتانيا في البرلمان الفرنسي.

من أبرز معالم برنامج المرشح أحمدو ولد حرمة ولد ببانه:

- تأجيج روح المقاومة الوطنية تجاه الاستعمار استناد إلى المرجعية الإسلامية واستثمار تراث الجهاد العسكري والثقافي الذي اضطلع به علماء وأمراء البلاد منذ احتلالها.

- استخدام الورقة العروبية بالدعوة على ربط المستعمرة الموريتانية بالمحيط المغاربي والاهتمام بالقضايا القومية الكبرى خاصة فلسطين.

- النزعة الاجتماعية الإصلاحية التي تبنى لها مجموعة إصلاحات تمس تركيبة المجتمع الموريتاني ونظامه التراتبي مثل العمل على إنصاف المجموعات المضطهدة التي تحالفت مع المستعمر ضده. (السيد ولد اباه 1995-
 
9-- مواطن -- الأربعاء, 04 أغسطس 2010
اشكر جزيل الشكر كانبنا اليساري الكبير ولد بلعمش علي محاولاته لوطنية الشريفة الهادفة الي ملاء ذاكرتنا الوطنية بما يشرفها من خلال تمجيد ابطال المقاومة وذكر معاركهم البطولية ضد المختلين النصاري. لقد ان لنا ان نغسل عن ذاكرتنا الوطنية عار الاستقلال الممنوح الذي داب خلفاء المستعمر علي ترويجه سنويا تسترا علي موالاتهم للمستعر ضد ابطال المقاومة ورموز الخركة الوطتية
 
10-- zayir -- الأربعاء, 04 أغسطس 2010
ra7ima allaho ilmoujahidin bakar wel sweidahmed we ahmeddou wel babbana
 
11-- tidjikja -- الأربعاء, 04 أغسطس 2010
bravo ya ibna el3am
"حرمه ولد بـبـانـه اتهمه أعدائه بالتخطيط لاقامة دولة علوية في موريتانيا"
13 أيار (مايو) 2010



عودة للصفحة الرئيسية


ملاحظة: هذه مقابلة أجرتها جريدة "العلم" مع السياسي البارز هيبه ولد همدي، تناقلتها المواقع فارتأينا إعادة نشرها، وقبل الإحالة إليها ننشر تواريخ مهمة من حياة الزعيم حرمه ولد ببانه رحمه الله، والذي تحدث ولد همدي عنه: 5/6/1956 زار المرحوم حرمه ولد ببانه، المرحوم المختار ولد داداه في مستشفى الجامعة وأخبره الأخير أنه بلغه أن حرمه ربما سيسافر على الخارج ليطالب باستقلال موريتانيا، فنفى حرمه له الخبر، وقال له إنه سيرجع إلى البلاد في غضون أيام.

11/6/1956 غادر حرمه فرنسا في إطار الخطة المصرية لتهريبه متوجها إلى القاهرة، ومر ببرن عاصمة سويسرا وقد وجد السفير المصري في استقباله عند المحطة وكان على موعد مع فرحات عباس المناضل الجزائري وأصدرا بيانا مشتركا ينددان فيه بالاستعمار الفرنسي ويتعاهدان بالتعاون في الكفاح ضد الاستعمار. 13/6/1959 وصل إلى القاهرة وكان في استقباله الكولونيل ديب والكابتين محمد فائق، واستقبل بحفاوة كبيرة من طرف جمال عبد الناصر.

14/6/1956 قدوم ولي العهد الحسن الثاني لتمثيل المغرب في احتفال عيد الجلاء، والتقائه بحرمه. 17/6/1956 الزعيم حرمه يستقبل من طرف لحبيب بورقيبة وعلال الفاسي، الأخير يسأل حرمه عن هل ينوي إنشاء مكتب مستقل لتحرير موريتانيا، أم أنه سينضم إلى مكتب المغرب الذي كان يجمع تونس والجزائر والمغرب، وكان جواب حرمه أن إذاعة القاهرة أعلنت مرارا أن موريتانيا فتحت مكتبا لها في القاهرة.

1958 أصدرت عليه المحكمة العسكرية في داكار حكما بالإعدام بتهمة الخيانة للدولة الفرنسية. 1971 تراجعت فرنسا عن الحكم وعللت تراجعها بأن موقف الزعيم الوطني يدخل في إطار الكفاح الوطني ومن أجل التحرر الذي قام به غيره من زعماء العالم ورد غليه اعتباره وحقوقه المادية والمعنوية كزعيم، هذا في حين أن الحكومة الموريتانية التي أصدرت عفوا عنه بسبب حكم مشابه كان قد صدر ضده بعد عمليات قام بها جيش التحرير ضد القوات الفرنسية في النعمة، ورغم هذا فإن السلطة الحاكمة ورغم اختلاف مشاربها ظلت تناصب الرجل العداء وفي زمن هيدالة رفض وزير ماليته التوقيع على إعطاء الرجل حقوقه تجاه الدولة الموريتانية رغم أنه غادر المعترك السياسي عندما غادر المغرب 1967 معتزلا السياسة عقب مغادرة آخر جندي فرنسي الأراضي الموريتانية
 
12-- night ghost -- الخميس, 05 أغسطس 2010
لا يا بلعمش ما هكذا عهدناك
تكتب مقالا فقط لتمجد فيه حرمة صحيح انه كان زعيما طموحا لا كن لا علاقة له بالاستقلال فقد كان يدعو الي الانضمام الي المغرب ولم يكن مقتنعا باستقلال موريتانيا كدولة
لايحق لك ان تستغل ذكر المجاهدين فقط لتصل الي مدح حرمة
 
13-- خسن -- الخميس, 05 أغسطس 2010
لكل شعب من شعوب الدول المغاربية رائدا لحركة وطنية رفضت واقع الاستعمار وجابهته الي ان رحل صاغرا .في المغرب يسمونه الزعيم علال الفاسي. في الجزائر يسمونه احمد بن بلا .في تونس يسمونه الخبيب بورقيبة.في موريتانيا سمته الذاكرة الوطنية الزعيم المجاهد احمدو ولد حرمة ولد بابانا حينما رفض عملاء المستعمر الذين اوصلهم الي السلطة تسميته كذلك ..هؤلاء العملاء راو في تمجيد الحركة الوطنية تخوينا لهم نتيجة لتحالفهم السياسي مع ارادة فرنسا ومشروعها الاستعماري الذي رفضه ولد حرمةببان ورفاقه في حزب الوفاق الموريتاني
 
14-- اخمد -- الخميس, 05 أغسطس 2010
فعلا علينا كدولة وكمجتمع مدني ان نخلد ابطال المقاومة ورموز الحركة التحررية الذي قادها النائب الاول لموريتانيا في البرلمان الفرنسي الزعيم المجاهد احمدو ولد حرمة. الرجل قضي نحبه ونحسبه شهيدا عند الله لما قدمه من تضحيات سبيلا لتحرير موريتانيا المسلمة من احتلال فرتسا الكافرة
 
15-- xol y -- الخميس, 05 أغسطس 2010
اذا كان مصطلح تخليد ابطال المقاومة ورموز الحركة الوطنية تعني رجالا ناهضوا الاستعمار وناصبوه العداء. فا لمعني با الموضوع احمدو ولد حرمة ولد ببان وليس .. ا لمختار ولد داداه. مع احترامنا له كاول رئيس لموريتانيا....علينا كموريتانيين وطنيين نسعي كباقي شعوب المغرب العربي الي تمجيد ابطال المقاومة ورموز الحركة الوطنية ضد الاستعمار ان نتجاوز عقد الماضي ونعيد قراءة تاريخ شعبنا ضد الاحتلال الفرنسي كما سطره التيار الوطني الذي ناهض المستعمر سياسيا منذ سنة 1946 وعسكريا منذ سنة 1956 حتي اخراج اخر جندي فرنسي محتل سنة 1965 ...يجب ان لا يدفعنا احترامنا لولد داداه كاول رئيس لموريتانيا ان ننسي ان النائب الاول لموريتانيا حرمة ولد ببان هو اول من قاد الحركة الوطنية من اجل الاستقلال وان تعاطي سياسيا مع احلام علال الفاسي المطالبة بمغربية موريتانيا تماما كما تعاطي احمد بن بلة مع مطالب علال الفاسي يمغربية الجزائر من اجل الدعم العسكري...ماكان يهدف اليه ولد ببان وبن بلا هو تحرير الاوطان من المحتل الاجنبي..والدليل علي ذلك انه ماان تم الهدف رحلوا عن المغرب شاكرين له دعمه لارهاب الكفرة المحتلين
 
16-- كل الوطن أو الشهادة -- الجمعة, 06 أغسطس 2010
البث التجريبي لتلفزة المناطق المحتلة من الجمهورية العربية الصحراوية:

http://www.intifadamay.com/tv_video/tv_live.htm

كل الوطن أو الشهادة
 
17-- نهضوي -- السبت, 07 أغسطس 2010
يبدو انك فعلا كما سميت نفسك Night ....كيف يمكنك ان تقنع القارئ المسلم العروبي التحرري اليسارس الوطني ان ولد حرمة لم تكن له علاقة با الاستقلال لانه كان يدعو لا نضمام موريتانيا للمغرب؟ وهل ولد حرمة هو من دعي للانضمام ام تعاطي تكتيكيا مع الفكرة من با ب الغاية تبرر الوسيلة؟ وهل كانت موريتانيا اصلا مستقلة سنة 1956 ؟ وهل استقلت كليا سنة 1960 ؟ ولماذا تجاهلت مغادرة ولد حرمة للمغرب مع مغادرة اخر جندي فرنسي سنة 1965 اي مع اكتمال الاستقلال ورجوعه الي ارض الوطن حيث كان الممات والمدفن سنة 1979؟ الائن في ذلك دلا لات واضحة علي نبل مقصده الذي يحرج عملاء المستعمر؟ الحقيقة المزعجة لا عوان المستعمر والذي يحاول ولد بلعمش ابرازها انصافا لصراع شعب رفض الذل والهوان امام مستعمر ظالم ,ان احمدو ولد حرمة هو اول من انتفض ضد المستعمر وطالب با الا ستقلال. ولما تاكد من عدم جدوائية العمل السلمي السياسي في ظل تزوير الادارة الاستعمارية لرغبة الشعب التحررية التي كان قد عبر عنها بوضوح سنة 1946 عبر انتخاب ولد حرمة نائبا في البرلمان الفرنسي وهزيمة ايفون رزاك مرشح الادارة الاستعمارية....لجا ولد حرمة سنة 1956 الي خيار العمل العسكري لتحقيق استقلال بلد كان دافعه الاساسي للعمل السياسي واحتكاكه مبكرا با الادارة الاستعمارية وهو املاز.صحيح انه ورفاقه اصطدموا بمطالب علال الفاسي بمغربية موريتانيا لا كن كان عليهم ان يختاروا بين امرين احلاهما مر: الاستسلام لواقع الاحتلال ام تغييره بقوة السلاح ولو ادي ذلك الي التعاطي سياسيا مع احلام علال الفاسي... جنح النائب الاول لموريتانيا الي الخيار الثاني الذي كان اكثر انسجاما مع شخصيته الدينية التحررية التي تحدث عنها اكثر من مستعمر عاصره وعلي راسهم كابرييل فرال في كتابه المشهور طبول الرمال TAMBOURS DES SABLES ....حيث يقول ان احمدو ولد حرمة ولد ببان لم يكن شخصية عادية ...لقد كان رجلا ربانيا يصعب علي الفكر الغربي فهمه او استيعابه لقد كان يعتقد ان له مهمة الاهية تتمثل في معاداة ومحاربة النصاري الكفرة..وكل من يقرا هذا الكتاب وغبره , سيعلم ان الرجل بحجم شخصيته الدينية وايمانه القوي با الله , اكبر من ان يختزل تاريخه السياسي في محطته المغربية التي لم تكن الا احدي محطات قطاره الطويل المناهض للاحتلال الفرنسي. محطة املتها علية ضرورات الخغرافيا السياسية ومرجعيته الدينية التي تفرض علي من احتل بلده الاستنجاد با الجار المسلم ضد الغريب الكافر..ونحن نعرف ان موريتانيا ظلت محتلة الي سنة 1965 ولم تحصل سنة 1960 الا علي استقلال ناقص اقرب مايكون الي الصوري...وهو الامر الذي لم يستسلم له ولد حرمة ورفاقه في جيش التحرير الموريتاني وردوا عليه ببطولات عسكرية ارهبت المستعمر من خلال تكبيده خسارات جسيمة في الارواح ستظل اعمارة النعمة سنة 1962 شاهدة عليها ومفخرة لا مة رفضت الذل والهوان ولم تبغي عن الاستقلال التام بديلا....فمهما استمر المضللون في تضليلاتهم وطمس حقائق التاريخ.لحوائج في نفس يعقوب لم تعد تخفي علي احد...فستظل في ذاكرة هذا الشعب المسلم الابي السنة تنطق با الحق وتقول....والله ماكان المرحوم احمدو ولد حرمة ولد ببان الا رجلا مؤمنا با الله ومايفرض عليه دينه من معاداة النصاري المحتلين..فعل كل مافعل ارضاءا لوجه الله وتنبا ليوم تجازي فيه كل نفس بما قدمت...والله لقد كان ابو الوطنية في مفهومها الديني والتي تجعل من محاربة المحتل والاستنجاد با الجار المسلم واجبا دينيا سبيلا للاستقلال التام من الاحتلال الكفري....ليس العميل من لبس لباس الجهاد ضد الاحتلال ....انما العميل من لبس لباس الخنوع في ظل الاحتلال ...
 
18-- ناصح أمين -- الأحد, 08 أغسطس 2010
السيد ولد بلعمش
حقيقة لا أدري كيف ستقتنع بأن دعواتك غير المفهومة بتهميش دور الداداهيين في بناء دولة موريتانيا لن تلقي آذانا صاغية إلا عند من في قلوبهم مرض أو في نفوسهم حسد وغل, إن كل طفل في الغالبية العظمي من الموريتانيين رضع حب أب الأمة من أمه وأستثني فقط الأطفال الذين ولدوا من أمهات لا تحمل نهودهن قطرة من حليب حب الوطن والنزوع إلى الحرية والنفور من التعلق بأذناب أوطان أخري.
أنا أعترف بامتلاكك لليراع والمحبرة فليتك استخدمت مداد يراعك فيما يجمع ويبني بدل إراقته فيما يفرق ويهدم وليتك توقفت عن البكاء على احتمالات مرفوضة أصلا وقد ولت والكتابة عن حقائق مشرفة بناها أبو الأمة وما تزال شواهدها رأي العين.
 
19-- نت -- الأحد, 08 أغسطس 2010
المختار ولد داداه هو من سمي نفسه باب الامة وهو لقب اطلقه المستعمر علي عملائه من رؤساء الستينيات الذين لم يكتب لهم التاريخ شرف المقاومة....اذن فهو اسم لا يشرف صاحبه...كونه يرمز الي صنف قادة افريقيا السوداء الذين اختاروا الخنوع للمشروع الاستعماري. المذل لشعوبهم....وهو الامر الذي رفضته الشعوب المغاربية بفضل قياداتها التاريخية المناضلة....علال الفاسي في المغرب الحبيب بورقيبة في تونس وبن بلا في الجزائر واحمدو ولد حرمة ولد ييان في موريتانيا....حاشي للشعوب العربية ان تخضع للكفرة المحتلين...رحمك اللة يا ابن حرمة العلوي لقد شرفت شعبنا كباقي الشعوب المغاربية واكدت هويتنا المفاربية الذي حاول المستعمر وازلامه اللدداهيين طمسها
 
20-- ابراهيم ولد جبريل -- الأحد, 08 أغسطس 2010
أخي بلعمش...
ها أنت مرة أخرى تعود، وتعود كما عهدناك لترفع شعارات الأبطال المخلصين، وتردد عبارات الحكماء الناصحين، و تسعى لتحقيق أهداف المجرمين الماكرين،
تعود يا أخي بادعاءات كبيرة عظيمة مقدسة، و تسوق لإفتراءات حقيرة خبيثة ونجسة،
تتحدث عن المقاومة و الشرف والوفاء، و تروج لولد ببانة و للقبيلية و اليسارية،
كم أنت – يا أخي – داهية و جريء، و كم نحن مغفلون – في نظرك الأعمش- و أغبياء و بسطاء،
أخي أنا معك لا ضير إذا سميت شوارع أو ساحات على الأبطال المقاومين من أمثال بكار ولد اسويد احمد و غيره بل لا مانع من تسمية شوارع أو أزقة على ساسة الماضي المحترمين من أمثال ولد ببانة وغيره، ولكن – أخي بلعمش- هناك نوعان في نظري - ولست من المختصين – يجب التمييز بينهما، هناك مقاومة صريحة واضحة اتفق الجميع على إخلاصها و نبل مقاصدها وهناك سياسة توجهها اجتهادات وتقديرات مرحلية تحتاج لكثير من التقصي و التمحيص حتى تصنف في هذا الإطار أو ذاك و أعتقد يا أخي أن من خدمة المقاومة أن نتركها صافية نقية بلا شوائب بعيدا عن المغالطات والمزايدات، أخي أنا من الذين يرون أن ولد داداه أعني المختار كان يعمل لصالح المقاومة أكثر من بعض الذين ذكرتهم و أجزم أنك ترى عكس رأيي، أخي أنا ممن يعتقدون أن مقترحاتك الحالية و شعاراتك المتأخرة ما كانت لترى النور لو أن مؤسسة ختو بنت البخاري ما تزال على قيد العطاء،
أخي ورد في منطقك المتكرر و أنت تنتقد المعارضة أنه ليس كل من يقول لا للنظام إنما يقولها بدافع الإخلاص و الوطنية و كذلك فما كل من قال لا - مرة - للفرنسيين يكون في صف المقاومة، أخي يرى ولد داداه أعني المختار أن الانقلاب عليه إنما جاء نتيجة لأن الفرنسيين رأوا فيه شخصا وطنيا فوق العادة و أعرف بل أتفهم كونك لا توافق، و لكنني حائر من أن تجيز لأن يمثل أحدهم بلده في البرلمان الفرنسي وتأبى لغيره أن يعامل الفرنسيين باسم بلده:
يعود أخي من الماخور آخر الليل ســكرانا
ويبــقى في ثياب العهــــــر أطهرنا وأنقانا
...
فسبحان الذي سواه من طين ومن فحم رخيص نحن سوانا
وسبحان الذي يمحو خطاياه ولا يمحو خطايانا.
 
21-- جهاد -- الاثنين, 09 أغسطس 2010
منطقك غربب يا اخ ابراهيم ولد جبريل..كيف تحاول التمييز بين ابطال المقاومة ؟؟؟؟المقاوم هو كل من اثبت التاريخ انه رفض الاحتلال با القول والفعل..وهذا بالذات ما شهد بة التاريخ للنائب الاول لموريتانيا المرحوم احمدو ولد حرمة ولد ببان...فحياته كلها مقاومة ونضال ضد الاحتلال الفرنسي.لقد عرف عنه منذ نعزمة اظافره شدة تدينه وايمانه القوي با الله تعالي الذي دفعه بشجاعة ابهرت محيطه القريب والبعيد ,الي نصرة الدين والثورة علي كل اشكال الظلم والا نحراف...ومن هذا المنطلق الديني تتا لت وتعددت مشاهده الصدامية مع المستعمر وازلامه...ومنها مارواه عنه المستعمر كابرييل فرال في كتابه طبول الرمال في ما اشتهر علي تسميته بحادثة اطار سنة 1945 حيث ثار ولد حرمة غيرة علي عرضه ودينه عندما بدان نساء موريتانيات يرقصن بمناسبة حفل كان يقيمه الحاكم العام للاقليم بمناسبة ذكري عيد استقلال فرنسا..... فمنذ ان كان شابا املازا وحتي خروج اخر جندي فرنسي سنة1965 - سنة مغادرته المفرب واستقراره با السعودية- وهو في صراع مع المستعمر الذي كان يري فيه كافرا محتلا لاراضي مسلمة وجبت مقاومته شرعا بدل موالاته ...ولا يمكنك يا ابراهيم ولد جبريل ولا غيرك من الدد اهيين القدح في شرعية الكفاح المسلح الذي قاده ابتداءا من سنة1956 الي سنة1965 جيش التحرير بزعامة احمدو ولد حرمة لتحرير الوطن كاملا من اخر جندي محتل.....
 
22-- ناصح امين -- الاثنين, 09 أغسطس 2010
السيد ولد بلعمش

خلد من أبطالك الشخصيين والجهويين من شئت ولكن لا تكابر بنكران فضل أبطال بلد بحاله(نستطيع أن نمدح الرسول دون أن نعيب حليمة)
 
23-- مامون -- الاثنين, 09 أغسطس 2010
اعتقد ان علينا كوطنيين ان نحترم جل الشخصيات الوطنية التي ساهمت في مقاومة الاستعمار وبناء الدولة ..كلهم موريتانيون قضوا نحبهم نقدر لهم تضحياتهم واجتهاداتهم الوطن يسع الجميع دون اقصاء.وانصح ولد بلعمش ان ينتهي عن تاجيج القبلية والعنصرية من خلال محاولاته البائسة لخلق مواجهة بين المرحومين ولد حرمة وولد داداه ومن خلالهم بين ادوعلي واولاد بييري. الرجلان علي ماسمعنا مع اختلاف توجهاتهم السياسية كانا يقدران بعضهم البعض.فا المختار رحمه الله استقبل احمدو ولد حرمة استقبال الابطال وسمح له با العودة الي الوطن حيث وافته المنية ولم يسمع عن حرمة من جهته انتقادا لولد داداه الذي كان ممتنا له علي قبوله با العودة الي الوطن. رحم الله الرجلان لما قدماه من تضحيات في سبيل التحرير وبناء الدولة واتقي الله فيهما يا ولد لعمش با الله عليك
 
24-- لا يا جبريل -- الثلاثاء, 10 أغسطس 2010
كثيرة هي المغا لطات التاريخية التي نجح ازلام المستعمر في ترسيخها لا كن لم نسمع قط ان المختار كان يعمل لصالح المقاومة كما يدعي ولد جبريل. مغالطة ما بعدها مغالطة لم يدعيها احد من قبلك يا جبريل حتي ولد داداه لم يضفي علي نفسه تلك الصفة في مذكراته المليئة من المغالظات...الحقيقة ان ولد داداه كان اكبر عدو للمقاومة التي قمعها اشد القمع واعدم رموزها الابطال عندما بدات تاخذ طابعها المسلح سنة 1956 تحت قيادة زعيم الحركة الوطنية احمد و ولد حرمة ولد ببان.......فكلنا يتذكر كيف حكم ولد داداه سنة 1962 با الاعدام علي منفذي اعمارة النعمة البطولية المجاهدين الشهيدين الشرفاء ام اعلي واسويدات وقائد جيش التحرير المجاهد احمدو ولد حرمة لا لشيئ الا لقتلهم لنصاري استمروا في احتلال البلاد والعباد..........اتقي الله في التاريخ والمجاهدين يا جبريل
 
25-- مواطن -- الثلاثاء, 10 أغسطس 2010
مع انني لست من هواة التعاليق الا انني لم استطع كمواطن مسلم غيور علي شرف بلاد شنقيط الا التعليق بكلمتين " والله كما قلت يا سيدي لن يزيد احمدو ولد حرمة مكانة عند الله شارعا يسمي عليه فنحسبه شهيدا عند الله لا ن عمله السياسي كان كله جهادا ضد النصاري طاعة لله تعالي لم يبتغي منه جزاءا ولا شكورا من الخلق...المرحوم كما كتب عنه المستعمر كابرييل فرال كان غرضه من السياسة ديني ولما تحقق بوسائل شرعية سنة1965 مع خروج اخر جندي نصراني من الاراضي الموريتانية اصطف بجوار جده المصطفي صلي الله عليه وسلم...تاركا السياسة ومالها لمن جعلوهما غايتهم ووسيلتهم.......رحم الله الرجل ..ما اعظمه كما قلت سا بقا يا كاتبنا الكبير سيدي بلعمش
 
26-- HUM -- الثلاثاء, 10 أغسطس 2010
CET ARTICLE MÉRITE LE PRIX DU MEILLEUR ARTICLE RELATIF A L'INDÉPENDANCE. ET DOIT ÊTRE PUBLIE ET ARCHIVE DANS TOUS LES SITES ET JOURNAUX
 
27-- GAH -- الثلاثاء, 10 أغسطس 2010
HORMA OULD BABANA HONORE LA MEMOIRE COLLECTIVE DU PEUPLE. IL MERITE D'ETRE GLORIFIE POUR L'IINTERET DU PEUPLE ET NON DU FEU HORMA QUE PERSONNE NE DOIT DOUTER DE SA BONNE FOI ET QU'IL EST UN HOMME DE DIEU ET QUI AIMAIT SA PATRIE MAURITANIENNE ET LE PEUPLE MAURITANIEN POUR LESQUELS IL A SACRIFIE SA VIE ET CONNU L'exil et ses affres
 
28-- baba -- الأربعاء, 11 أغسطس 2010
Moctar ol dadah est certes le premier président de la Mauritanie mais il n'a jamais eu l'honneur de lutter contre la présence coloniale comme le premier député Feu Horma...lequel était destiné à être le premier président de la Mauritanie à l'instar de ses collègues députés du Sénégal Côte ivoire Mali et Togo n'eût été son hostilité manifeste vis à vis de l'Administration coloniale française. Homme de principe et d'Allah , austère et courageux, Horma avait un seul projet : libérer le pays de la présence coloniale par tous les moyens légitimes. C'est au vu des écrits français un grand homme de ce pays unique dans ses annales 1946-1965
 
29-- تاكني -- الأربعاء, 11 أغسطس 2010
للا مانة لم اقرا احسن من هذا المقال حول الاستقلال . فعلا وعلي غرار ماذهب اليه قلم ولد بلعمش المخلد لابطال المقاومة الذين عرضوا حياتهم للخطر ليستقل الوطن من نير الاحتلال فا لذين صنعوا تاريخ الاستقلال لم يكتبوه ...انما كتبه من سلطهم المستعمر علي رقاب امة ابي رجالا الا ان يشرفها بشرف الكفاح المسلح فكانت عمليات تكل وتجكجة والمكنسة واعمارة النعمة واطار وانواكشوط الخ حتي فرض علي المستعمر الرحيل التام بعد خمس سنوات من استقلال شكلي..تحية اجلال واكبار لكل من رفض الخنوع والهوان في ظل الاحتلال ونا ل مجد العداء للمستعمر الغازي. والغزي والعار لكل من خنع للمحتل وتحالف معه حبا في السلطة .
 
30-- kaka -- الأربعاء, 11 أغسطس 2010
article de référence.....Extra lamech
 



رمز الحماية
الرجاء كتابة الحروف الظاهرة في الصورة